04‏/04‏/2012

يخذلنى

تخذلنى أصابع تَضغط رقمَهُ
يخذلنى هاتف يَستجيبُ لها ... فيتصل
وتخذلنى أجراس لا تكف عن النداء
ويخذلنى هو حين لا يُجيب ...


هناك 6 تعليقات:

  1. Just clean up the mass that he made in your life
    and live :)

    ردحذف
    الردود
    1. خدت بنصيحتك يا ميرا وعملت كدة والحمد لله دلوقتى احسن :)
      شكرا اوى :)

      حذف